الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 العقائد الاسلامية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: العقائد الاسلامية    الجمعة أكتوبر 29, 2010 11:18 pm

مقدمة عن العقيدة


الاسلام ايمان وعمل :

الاسلام ...... هو دين الله الذى اوحاه الى محمد صلى الله عليه وسلم وهو ينقسم الى :

1- ايمان ____ وهى العقيدة والاصول التى تقوم عليها شرائع الاسلام

2- عمل ____ يمثل الشريعة

والايمان والعمل متقارنان فالايمان هو عمل قلبى والعمل عمل الجوارح ولا يصح عمل بدون ايمان ولا يصح ايمان دون عمل. قال تعالى ( بشر الذين امنوا وعملوا الصالحات ان لهم جنات النعيم )

المؤمن الخالص هو :- ما وافق عمله وكلامه معتقده الايمانى ( عمل + ايمان )

الكافر الخالص هو :- ما وافق ظاهره باطنه فى الكفر ( لا عمل ولا ايمان )

المنافق هو : الذى اظهر الايمان باللسان وابطن الكفر فى القلب ( عمل دون ايمان )

الاعمال الصحيحة ::: من عقيدة صحيحة ونية سليمة وموافق للشريعة
*** مفهوم العقيدة او الايمان :-

هى التى تتعلق بالامور الغيبية فالايمان يكون بغيب ولا ينفع الايمان بشئ يحس
يطلق عليه ( علم التوحيد – علم الكلام – علم اصول الدين )

تنقسم العقيدة الى : 1-
1- المعرفة بالله تعالى ومعرفة صفاته العليا واسمائه الحسنى ومظاهر عظمته فى الكون مما يؤدى الى تفجير المشاعر النبيلة وحواس الخير وتربى ملكة المراقبة وتنأى بالمرء عن محقرات الاعمال

2- المعرفة بعالم ما وراء الطبيعة اى العالم غير المنظور وما فيه من قوى الخير كالملائكة ( ومحاولة التشبه بهم والتعاون معهم على الحق والخير وزيادة الوعى واليقظة فلا يصدر من الانسان الا ماهو حسن ) وما فيها من قوى الشر كأبليس وجنوده ( معرفة اساليبهم فى غواية البشر والبعد قدر الامكان عن وسوستهم والتزام الطريق المستقم )وما فى هذا العالم من جن وارواح

3- المعرفة بكتب الله التى انزلها على رسله لتحديد معالم الحق والباطل والخير والشر والحلال والحرام ومحاولة السير على المنهج الذى رسمه الله فى تلك الكتب للوصول الى الكمال المادى والادبى

4- المعرفة بأنبياء الله ورسله الذين اختارهم ليكونوا اعلام الهدى ومحاولة التخلق بأخلاقهم والتأسي بهم فهم قادة الخلق الى الحق ( الرسل يعدوا نوعا من الغيب حيث انه لايوجد دليل ملموس على نبوتهم وان المعاصرين لم يروا الوحى ولهذا امن بهم البعض وكفر بهم اخرون )

5- المعرفة باليوم الاخر وما فيه من بعث وجزاء وثواب وعقاب وجنة ونار وهو اقوى باعث على فعل الخير وترك الشر

6- المعرفة بالقدر الذى يسير عليه نظام الكون فى الخلق والتدبير وهو ما يزود المرء بقوى وطاقات تتحدى كل العقبات والصعاب وتصغر دونها الاحداث الجسام

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الجمعة أكتوبر 29, 2010 11:23 pm

العقيدة واحدة وخالدة


العقيدة واحدة لا تتبدل بتبدل الزمان او المكان ولا تتغير بتغير الافراد او الاقوام . قال تعالى ( شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذى أوحينا اليك وما وصينا به إبراهيم وموسى وعيسى ان أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه ) الشورى 13

ما شرعه لنا الله من الدين ووصانا به كما وصى به رسله السابقين هو اصول العقائد وقواعد الايمان ولكل امة من التشريعات العملية ما يناسب ظروفها واحوالها ومستواها الفكرى والروحى . قال تعالى ( لكل جعلنا شرعة ومنهاجا ) المائدة 48

س: لماذا كانت العقيدة واحده وخالدة ؟

وذلك لما لها من الاثر البين والنفع الظاهر فى حياة الافراد والجماعات كما سبق شرحها فى اقسام العقيدة الستة.

*** الهدف الاسمى للعقيدة

- العقيدة تلعب دورا هاما فى تهذيب السلوك وتزكية النفوس وتوجيهها الى المثل العليا ويعد تهذيب سلوك الافراد عن طريق غرس العقيدة الدينية هو اعظم الاساليب التربوية حيث له تأثير على النفوس والقلوب والمشاعر والاحاسيس لا يكاد يدانيه فى سلطانه وتأثيره شئ اخر من الوسائل التى ابتكرها العلماء ورجال التربية فغرس العقيده فى النفوس هو امثل طريقة لايجاد عناصر صالحة تستطيع ان تقوم بدورها كاملا فى الحياة


- ظلت العقيدة والايمان خالدين منذ الاذل حتى قيام الساعة ولم يخل جيل من الاجيال او أمه من الأمم من رسول يدعوا الى هذا الايمان وتعميق جذور العقيدة وغالبا ما كانت هذه الدعوة تأتى بعد فساد الضمير الانسانى وتتحطم كل القيم العليا وبالتالى يكون الانسان فى اشد الحاجة الى معجزة تعيده الى فطرته السليمة ليصلح الارض وليقوى على حمل امانة الحياة


- ان هذه العقيدة هى الروح لكل فرد بها يحيا الحياة الطيبة وبفقدها يموت الموت الروحى وهى النور الذى اذا عمى عنه الانسان ضل مسارب الحياة .

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الأربعاء نوفمبر 03, 2010 2:26 pm

منهج الرسل فى غرس هذه العقيدة


كانت الرسل تعرض على الناس العقيدة عرضا كله سهولة وبساطة ومنطق وتلفت انظارهم الى ملكوت السموات والارض وما فيه من ايات داله على وجود الله وتوقظ ما بداخلهم من فطرة التدين والاحساس بعالم وراء هذا العالم المادى

وعلى هذه الطريقة سار النبى صلى الله عليه وسلم فلفت الانظار ووجه الافكار وايقظ العقول وتعهد هذا الغرس بالتربية والتنمية حتى بلغ الغاية من النجاح واستطاع فى فترة قليلة 23 عام ان ينقل هذه الامة من الوثنية والشرك الى عقيدة التوحيد وان يملاء القلوب بالايمان واليقين وجعل من اصحابه قادة فى الاصلاح وائمة فى الخير حتى ان بعض الصحابه بلغ من الايمان انه لو كشف عنه الحجب لما زاد يقينا . فكان هذا الجيل كالشمس للدنيا والعافيه للناس ( كنتم خير امة اخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ) أل عمران 110

** الانحراف عن منهج الرسل وأثره :

بقيت العقيدة تستمد قدسيتها من وحى الله تعالى وتعتمد اول ما تعتمد على الكتاب والسنة وتعمل على تربية الملكات وإعلاء الغرائز وتهذيب النفوس كى ترفع الانسان الى السمو اللائق بكرامته وتجعل منه قوة ايجابية فى الحياة

كانت الخلافات السياسية والاتصال بالمذاهب الفكرية والدينية المختلفة وتحكيم العقل فيما لا قدرة له عليه سببا فى العدول عن منهج الأنبياء وتحول الايمان من بساطته وسموه الى قضية فلسفية ومناقشات كلامية مما نتج عنه انقسام حمله العقيدة الى مذاهب مختلفة تمثل كل منها لونا فكريا معينا حيث تستأثر هى وحدها بالحق دون غيرها ومن لم يدخل فى دائرة تعاليمها يعد فى نظرها خارج عن الاسلام

- ومن تلك المدارس ( اهل الحديث- الاشاعرة – المعتزله – الشيعة -...... الخ )

- واشهر الخلافات التى وسعن الهوة بين الامة الواحدة ما وقع من خلاف بين الاشاعرة والمعتزلة

- كان من نتائج هذا التنازع والانقسام تزعزع العقيدة فى نفوس المسلمين واهتزاز الايمان فى القلوب ولم يعد للعقيدة والايمان السيطرة والسلطان على سلوك الافراد وتصرفاتهم مما ادى الى الضعف العام فى الفرد والاسرة والمجتمع والدولة وفى كل جانب من جوانب الحياة حتى اصبحت الامة عاجزة عن النهوض بتبعاتها والاضطلاع بمسئولياتها داخليا وخارجيا ولم تبق الامة صالحة لقيادة الامم وهداية الشعوب

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الجمعة نوفمبر 05, 2010 2:05 am

معرفة الله


اذا عرفنا الله عرفنا كل شئ لانها الاساس الذى تقوم عليه المعرفة الروحية كلها فمنها تفرعت معرفتنا بالانبياء والرسل والملائكة والجن والروح وكل ما يخبرنا به الله تعالى من الامور الغيبية من الحياة البرزخية ومن بعث وعقاب وثواب وجنة ونار وما غيرها مما فى الحياة الاخروية .

*** وسائل معرفة الله :-

( اولا )...... المعرفة عن طريق العقل

العقل بالنسبة للانسان كالقيد حيث بدونه لا تتزن تصرفاته وقد يفعل ما يضره وسمى ايضا فى القرأن بالقلب حيث ان القلب اعظم شئ فى الإنسان ( يا أولى الألباب) ولب الشئ هو اصل الشئ

سماه القرآن بالحجر كما فى سورة الفجر( إن في ذلك قسم لذي حجر )

لولا العقل ما كرم الانسان وما كان له قيمة حيث ان العقل هو مناط التكليف وحيث ان وظيفة العقل هى التأمل والتفكير واذا تعطلت هذه الوظائف تعطلت وتوقفت نشاطات الحياة مما يتسبب عنه الجمود والموت والفناء

الاسلام اراد للعقل ان ينهض من عقاله ودعاه الى النظر والتفكير وجعل هذا جوهر العبادة ( قل انظروا إلى السموات والأرض )
نستدل على معرفة الله بالعقل حيث ان الله غيب ونعرف الغيب بالنظر والتفكير فى عالم الشهادة والدلائل والايات الكونية التى توصل الى معرفة الله وكل ذلك يكون بالعقل <الكون هو قرأن الله المنظور > كل ما سوى الله فهو دليل عليه

# التقليد حجاب العقل #

التقليد مانع للعقل من الانطلاق والتفكير وقد اثنى الله على الذين يخلصون الحقائق ويميزون بين الاشياء فيأخذون ما هو احسن ويدعون ما دون ذلك . وندد بالمقلدين الذين يفكرون بعقول غيرهم ويعكفون على القديم المألوف ولو كان الجديد اهدى واجدى لهم ( وإذا قيل لهم اتبعوا ما انزل الله قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه ءاباءنا اولو كان ءاباءهم لا يعقلون شيئا ولا يهتدون )

# ميادين الفكر#

دعا الاسلام الى التفكير وفتح مجال الفكر فى كل ما فى الكون طالما ذلك فى نطاق العقل وحدود مداركه ودعا الى النظر فيما خلق الله من سموات وارض وما فيهما وفى الإنسان نفسه ولم يحظر عليه الا التفكير فى الذات الالهيه لان ذات الله فوق الإدراك وكذلك الروح لان لايعرف كنهها الا الله ( يسئلونك عن الروح قل الروح من أمر ربى )
( كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون فى الدنيا والآخرة )

# غاية التفكير #

من اهم غايات ووظائف التفكير هى هداية الانسان الى قوانين الحياة وعلل الوجود وسنن الكون لتكون هذه هى المنارات التى تكشف له عن مبدع الكون وخالقه وهو الله سبحانه وتعالى وبالتالى الوصول الى الايمان ( أمن جعل الارض قرارا وجعل خلالها انهارا وجعل لها رواسى وجعل بين البحرين حاجزا أءله مع الله بل أكثرهم لا يعلمون )

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الأحد ديسمبر 05, 2010 4:54 pm


(ثانيا ) ...... المعرفه عن طريق اسماء الله الحسنى


الوسيلة الاخرى التى اتخذها الاسلام لتعريف الناس بالله هى عرض اسماء الله الحسنى وصفاته العليا . والله سبحانه وتعالى هو الذى عرفنا بها ولا دخل للعقل فيها وروى عن الرسول صلى الله عليه وسلم } إن لله تسعة وتسعين اسما من حفظها وفى لفظ من احصاها دخل الجنة وإن الله وتر يحب الوتر {

** اسم الله الاعظم : فى الغالب هو الله

وهناك من ذهب الى انه اسم مركب من عدة اسماء من اسمائه سبحانه وتعالى وهناك من قال ان اسم الله الاعظم هو الاسم الذى انت فى اشد الحاجة اليه عند الدعاء مثلا ( عند الكرب يا مفرج – عند طلب الرزق يا رزاق – وهكذا

والارجح انه دعاء مؤلف من عدة اسماء من اسمائه سبحانه وتعالى إذا دعا به الانسان مع توفر شروط الدعء المطلوبة شرعا استجاب الله له وليس هو سرا من الاسرار الذى يعطيه الله لبعض الافراد فتنخرق لهم العادات ويحققون ما يعجز غيرهم عن تحقيقه

ويظن بعض الناس ان لبعض اسماء الله خواص إذا واظب عليها الانسان حصل له الكثير من الخير والعجائب والخوارق وهذا الظن ليس له سند من الدين

*** وقسم العلماء اسماء الله الحسنى الوارده فى القرأن الى اقسام :
1- اسماء الله بذاته تعالى وهى :

} الواحد – الاحد – الحق – القدوس – الصمد – الغنى – الاول – الاخر – القيوم {

2- اسماء متعلقة بالتكوين وهى :

} الخالق – البارئ – المصور – البديع {

3- اسماء متعلقة بصفتى الحب والرحمة وهى :

} رب – الرحمن – الرحيم – الرءوف – الودود – اللطيف – الحليم – العفو – الشكور – المؤمن – البار – رفيع الدرجات – الرزاق – الوهاب – الواسع {
4- اسماء متعلقة بعظمة الله وجلاله وهى :

} العظيم – العزيز – العلى – المتعالى – القوى – القهار – الجبار – المتكبر – الكبير – الكريم – الحميد – المجيد – المتين – الظاهر – ذو الجلال والاكرام {
5- اسماء متعلقة بعلمه تعالى وهى :

} العليم – الحكيم – السميع – الخبير – البصير – الشهيد – الرقيب – الباطن – المهيمن {

6- اسماء متعلقة بقدرته تعالى وتدبيره للأمور وهى :

} القادر – الوكيل – الولى – الحافظ – الملك – المالك – الفتاح – الحسيب – المنتقم – المقيت {

7- اسماء مستمدة من افعال او صفات له تعالى وردت بالقرأن وهى :

} القابض – الباسط – الرافع – المعز – المذل – المجيب – الباعث – المحصى – المبدئ – المعيد – المحى – المميت – مالك الملك – الجامع – المغنى – المعطى – المانع – الهادى – الباقى – الوارث {

8- اسماء مستمده من المعانى الواردة فى القرأن وهى :

} النور – الصبور – الرشيد – المقسط – الوالى – الجليل – العدل – الخافض – الواجد – المقدم – المؤخر – الضار - النافع {

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    السبت ديسمبر 11, 2010 4:39 pm

بسم الله الرحمن الرحيم } ولله الاسماء الحسنى فادعوه بها {

قال عليه الصلاة والسلام ( إن لله تسعة وتسعين اسما من حفظها دخل الجنة وإن الله وتر يحب الوتر )

*** شرح لبعض اسماء الله الحسنى ......

الله : لفظ الجلالة علم على الذات الالهية المقدسة الواجبة الوجود المستحقة لجميع المحامد

الرحمن : المنعم بجلائل النعم

الرحيم : المنعم بدقائقها

الملك : المتصرف فى ملكه كيفما شاء

القدوس : المطهر من العيوب والنقائص

السلام : الأمان لخلقه

المؤمن : المؤمن لخلقه من العذاب والمصدق وعده لهم

المهيمن : المسيطر

العزيز : الغالب

الجبار : المنفذ لأوامره المصلح لشئون عباده

المتكبر : المنفرد بصفات العظمه

الخالق : الموجد للمخلوقات من غير أصل او المقدر

البارئ : الخالق لما فيه الروح والموجد لما له اصل

المصور : المعطى لكل شئ صورة تميزه عن غيره

( فالخالق الموجد للاشياء ايجادا اوليا والبارئ المظهر لها والمصور الذى اعطاها الصورة المناسبة )

الغفار: كثير المغفرة وستر الذنوب

القهار : القابض على كل شئ والقاهر لكل الخلائق

الوهاب : كثير النعم دائم العطايا والمنن

الرزاق : خالق الارزاق وخالق اسبابها

الفتاح : الذى يفتح خزائن رحمته لعباده

العليم : العالم بكل شئ فلا يغيب عنه شئ

القابض : قابض الارواح او مضيق الرزق على من يشاء من عباده

الباسط : موسع الرزق على من يشاء

الخافض : الذى يخفض من هو مستحق للخفض بالخزى والذل والعذاب

الرافع : الذى يرفع من يستحق الرفعة من المتقين

المعز : يعز من استمسك بدينه ويعطيه النصرة والغلبه

المذل : الذى يذل اعداءه

الحكم : الحاكم الذى لا راد لقضائه ولا معقب لحكمه

العدل : العادل الكامل فى عدالته

اللطيف : العالم بخفايا الامور ودقائقها

الحليم : الذى لا يستفزه غضب ولا يتعجل بالعقوبه

العظيم : البالغ اقصى مراتب العظمة

الغفور : كثير الغفران

الشكور : الذى يعطى الكثير على العمل القليل

العلى : الذى بلغ اعلى المراتب التى لايتصورها العقل ولا يدركها الفهم

الكبير : الذى لاتستطيع الحواس ولاالعقول ادراكه

يتبع ..........

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الأحد ديسمبر 12, 2010 4:47 pm

الحفيظ : الذى يحفظ الاشياء من الخلل والاضطراب ويحفظ اعمال العباد فلا يضيع منها شئ

المقيت : خالق الغذاء الروحى والمادى

الحسيب : الذى يكفى عباده او الذى يحاسبهم يوم القيامة

الجليل : الذى له صفات الجلال لكمال صفاته

الكريم : المعطى من غير سؤال ولا عوض

الرقيب : الذى يراقب الاشياء ويلاحظها

المجيب : الذى يستجيب للداعى إذا دعا

الواسع : الذى عمت رحمته كل شئ ووسع علمه كل شئ

الحكيم : صاحب الحكمة لكمال علمه واتقانه كل شئ

الودود : المحب الخير لخلقه والمحسن اليهم فى كل الاحوال

المجيد : البالغ النهاية فى المجد والشرف

الباعث : اى باعث الرسل وباعث الهمم وباعث من فى القبور

الشهيد : العالم بكل مخلوق

الحق :الثابت الذى لا يتغير

الوكيل : القائم بأمور عباده وسائر ما يحتاجون اليه

القوى : صاحب القدرة التامة

المتين : الذى بلغ النهاية فى الشدة

الولى : المتولى امر خلقه لحبه لهم ونصره اياهم

الحميد : المحمود المستحق للثناء

المحصى : الذى لايغيب عن علمه شئ

المبدئ : المظهر للاشياء من العدم

المعيد : الذى يعيدها بعد عدمها

المحى : خالق الحياة فى كل حى

المميت : سالب الحياه من الاحياء

الحى : صاحب الحياة الدائمة

القيوم : القائم بنفسه والمقيم لغيره فيه قامت السموات والارض

الواجد : الذى يجد كل ما اراده فلا يحتاج الى شئ لغناه المطلق

الصمد : الذى يقصد فى الحوائج

المقدم : الذى يقدم الاشياء بعضها على بعض فى الوجود وفى الشرف او فى الزمان او المكان

الاول : القديم السابق على كل شئ

الاخر : الباقى بعد كل شئ

الظاهر : الذى اظهر وجوده بأياته

الباطن : الخفى بذاته فلا يعلم ذاته احد

الوالى : الذى تولى الاشياء وملكها

المتعالى : المنزه عن النقائص

البر : كثير البر عظيم الاحسان

التواب : الذى يوفق العصاه للتوبه ويقبلها منهم

المنتقم : المعاقب لمن يستحق العقوبة

العفو : الماحى لسيئات من اناب اليه

الرءوف : عظيم الرأفة والرحمة

مالك الملك : الذى تجرى الامور فى السموات والارض طبق مشيئته وارادته

ذو الجلال والاكرام : صاحب الشرف والكمال ومفيض النعم والألاء

المقسط : المنصف للمظلومين من الظالمين بعدله

الجامع : الذى يجمع شتات الحقائق المختلفة والذى يجمع الناس يوم الدين

الغنى : المستغنى عن كل ما عداه والمفتقر اليه ما سواه

المغنى : المتفضل بأغناء من شاء من خلقه

المانع : الذى يمنع اسباب الهلاك

الضار : الذى ينزل عقابه بأعدائه

النافع : الذى عم خيره البلاد والعباد

النور : الظاهر بنفسه والمظهر لغيره

الهادى : الذى هدى وارشد كل شئ الى ما يحفظ وجوده

البديع : الذى لا نظير له

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الجمعة ديسمبر 17, 2010 3:35 pm

الذات الإلهية


إن حقيقة الذات الإلهية لا يمكن للعقل معرفتها ولا يستطيع إدراك كنهها حيث ان الانسان لم يعط وسائل إدراكها بعد والعقل البشرى مهما كان مبلغه من الذكاء وقوة الادراك قاصر غاية القصور وعاجز غاية العجز عن معرفة حقائق الاشياء فهو عاجز عن معرفة النفس الإنسانية وحقيقة الضوء وحقيقة المادة وذراتها ولا يزال العلم يقف عاجزا امام حقائق الكون والطبيعة
فإذا كان موقف العقل هكذا حيال النفس والضوء والمادة وغيرهم فكيف يتطلع الى معرفة ذات البارئ جل شأنه .إن ذات الله أكبر من ان تدركها العقول وتحيط بها الافكار
قال تعالى ( لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير )

*** العجز عن معرفة حقيقة الأشياء لا ينفى وجودها :

فعجز العقل عن ادراك حقيقة النفس لا ينفى انها موجودة وكذلك الضوء الذى يعم الافاق ولا الذرات التى تتكون منها المادة وهكذا سائر الاشياء التى يقصر العقل عن ادراك حقيقتها ويعجز عن معرفة كنهها

كذلك الذات الالهية إذا عجز الانسان عن ادراك حقيقتها فليس معنى ذلك انها غير موجودة بل هى موجودة كأقوى ما يكون الوجود وإن وجوده سبحانه وتعالى فى حكم البديهيات الاولية والمسلمات العقلية ولا يطلب الدليل على ذلك إلا المكابر كالأعمى الذى يطلب الدليل على وجود الشمس اثناء النهار . ومع ذلك نسوق من الادلة ما يهدى الى الحق ويكشف عن الصواب
## الطبيعة تؤكد وجود الخالق ...... كل ما فى الكون شاهد على الوجود الالهى ومواد الطبيعة وعناصرها تؤكد ان لها خالقا ومدبرا فالتوازن الدقيق الذى يؤلف بين العالم العلوى من نجوم وكواكب وبين العالم الارضى من بشر وجماد وحيوان ما هو إلا أيه على وجود الله ومظهر تفرده بالخلق ولا يتصور العقل ان توجد هذه الاشياء بدون موجد كما لايتصور ان توجد صنعة بدون صانع

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الجمعة ديسمبر 17, 2010 3:43 pm

احتمالات وجود الطبيعة :

الاول ..... ان يكون صدورهذا الكون من العدم ( الوجود خلق نفسه )


باطل من اساسه لان النتائج مرهونه بمقدماتها والمسببات مرتبطة بأسبابها وصدور هذا الكون من العدم معناه وجود المسبب دون سبب والنتيجة دون مقدمة وهذا محال عقلا وواقعا ولا يتصور ان يكون العدم مصدرا للوجود ففاقد الشئ لا يعطية ,
قال تعالى ( ام خلقوا من غير شئ ام هم الخالقون )

الثانى ..... ان تكون الصدفة وحدها هى التى نشأعنها هذا الكون البديع

وهو اعظم تفاهه من الفرض الاول فإن الصدفة لا ينبثق عنها هذا النظام والاحكام فهل الصدفة هى التى خلقت الذكر والانثى وألفت بينهما هذا التأليف الجميل ؟ وهل الصدفة هى التى علقت الارض فى الهواء بما فيها من كائنات وسيرتها فى مدارها دون انحراف لملايين السنين . وغير ذلك من مظاهر الكون المحسوبة بدقة بالغة ويكفى النظر إلى الذرة التى هى اصغر الاشياء والتى حيرت العقل والعلم فى تركيبها المحكم وتناسقها العجيب والشمس وفضلها فى حياتنا والمجموعة الشمسية ونظامها الدقيق وحجمها الذى لايساوى شئ فى مجرة تحتوى على ملايين المجموعات الشمسية وتلك المجرة التى اطلق عليه العلماء قديما (درب التبانة ) والتى رغم ضخامتها التى لايقوى العقل على استيعابها إلا انها واحدة من كثيرات لم يحصها العد
وبعد هذا فإن القول بالصدفة فى خلق الكون لا يصوره العقل ولا يقره العلم ولا يقوله إلا انسان فقد خصائصه من الادراك والتمييز

الثالث ..... أن يكون ثمة موجد أوجد هذا الكون وأنشأه

متى ثبت وجود القصد فى الكون فقد ثبت وجود المدبر الحكيم جل وعلا من طريق محسوس لا سبيل للجدل فيه . قال تعالى ( أفى الله شك فاطر السموات والأرض )
فالأصح ان يكون لهذا الكون خالقا ومدبرا وهذا هو مقتضى العقل والمنطق السليم


** حوار سقراط واريستوديم الذى ينكر الالوهية :

سقراط : ايوجد رجال تعجب بمهاراتهم وجمال صنائعهم ؟

إريستوديم : نعم اعجب فى الشعر بهومير , وفى التصوير بزوكيس , وفى صناعة التماثيل
ببوليكتيت

سقراط : أى الصناع أولى بالاعجاب الذى يخلق صورا بلا عقل ولا حراك أم الذى يبدع كائنات
ذات عقل وحياة ؟

إريستوديم : طبعا الذى يبدع الكائنات المتمتعة بالعقل والحياة إذا لم تكن من نتائج الاتفاق

سقراط : وهل يمكن ان يكون من الاتفاق ان تعطى الاعضاء لمقاصد وغايات خاصة عين ترى
وأذن تسمع , وانف يشم , ولسان يتذوق , والعين تحاط بحراسة لحساسيتها وضعفها فتقفل عند النوم وعند الحاجة وتحرس بالرموش والحواجب , ويجعل للاذن جهازيجمع لها الصوت , وهل يمكن ان يكون كل ذلك من نتائج الاتفاق ؟
والميل المودع فى النفوس للتناسل والحنان المخلوق فى قلوب الامهات بالنسبة للاولاد مع ندرة ان ينفع ولد اباه او امه , والطفل الذى يلهم الرضاعة بمجرد ولادته . هل يكم ان يكون ذلك كله من نتائج الاتفاق ؟

إريستوديم : لا إن ذلك يدل على الابداع وعلى ان الخالق عظيم يحب الكائن الحى , ولكن لماذا لا نرى الخالق ؟

سقراط : وانت ايضا لاترى روحك التى تتسلط على اعضائك , فهل معنى هذا ان نقول إن أفعالك صادرة على اتفاق وبدون إدراك ؟

قال تعالى ( ومن آياته الليل والنهار والشمس والقمر لا تسجدوا للشمس والقمر واسجدوا لله الذى خلقهن إن كنتم إياه تعبدون )

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الجمعة ديسمبر 17, 2010 3:52 pm

*** الفطرة دليل وجود الله :


وهو الشعور المغروس فى النفس الإنسانية بوجوده سبحانه وتعالى وهو شعور فطرى فطر الله الناس عليه وهو المميز للإنسان عن الحيوان ويعبر عنه بالغريزة الدينية . وقد يغفو هذا الشعور بسبب من الأسباب ويستيقظ بمثير يبعث على يقظته من ألم او ضر . قال تعالى ( وإذا مس الإنسان الضر دعانا لجنبه او قاعدا او قائما فلما كشفنا عنه ضره مر كأن لم يدعنا إلى ضر مسه )
كل شئ مولود يولد على الفطرة تتراكم الاهواء لتغطى هذه الفطرة

*** دلالة الواقع والتجارب :

ان تجارب الانسان فى الحياة تأخذ بيده وتوصله الى الله مباشرة لانها تكشف له عن الحقيقة التى لم يستطع ان يلمسها بحواسه والتى تدبر الكون وتسيره وفق نظام محكم وما من انسان الا وقد وقع له فى حياته من التجارب ما عرفه بالله وهداه اليه . حيث يفقد الانسان جميع الاسباب المادية التى تجلب له الخير او تدفع عنه الشر فإذا توجه بقلبه الى الله تعالى رب كل شئ ومليكه تحقق له من الخير ما يصبوا إليه واندفع عنه من الشر ما يخاف منه فكم دعا الانسان ربه فأجاب دعائه وكم سأله فأعطاه وكم توكل عليه فكفاه وكم من مرض شفاه منه وكم من رزق ساقه اليه وكم من غمه وكرب كشفها وفرجها

*** التأييد الالهى :

إن المؤمنين بالله ايمانا حقيقيا اعلى من غيرهم علما وادبا وازكى نفسا واطيب قلبا واعظم تضحية وإيثارا وانفع الناس للناس على عكس غيرهم ممن لا يؤمنون بالله والتى تتصف اخلاقهم بغلظة الجهل وجفاء الطبع وخبث النفس وظلمة القلب فما السر فى ذلك . غير ان المؤمنين بالله يمدهم الله بالقوى التى تصحح إنسانيتهم ليصلوا الى اقصى ما قدر لهم من كمال وهذا أدل دليل على وجود قوى روحية خفية تعمل عملها فى صمت وتظهر اثارها جلية فى سلوك المؤمنين بها وهذه القوى الروحية ولاشك هى وجود الله تعالى

*** شواهد النقل :

مما يستشهد به على الوجود الالهة هى بعثة الانبياء والرسل من عهد ادم عليه السلام الى عهد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ونداءهم فى الناس بأن لهذا الكون إلها حكيما وقد قامت الشواهد على صدقهم من تأييد الله لهم وكبت اعدائهم وجعل كلمة الله هى العليا وكلمة الذين كفروا هى السفلى فأى دليل من هذا على الوجود الالهى

*** لا سند للالحاد :

لم يثبت من ناحية العقل ولا العلم اى دليل يمكن الاستناد اليه فى نفى وجود الله وكل ما ذكره الملحدون ما هو الا وهم لا يستند الى منطق سليم
الالحاد موجود منذ قديم العصور وقاومه الانبياء عبر الاجيال والعصور . قال تعالى ( وقالوا ما هى الا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما يهلكنا الا الدهر وما لهم بذلك من علم ان هم الا يظنون )

رغم وصول العلم شأنا لم يصل اليه من قبل لم يستطع ان ينكر وجود الله بل إن علماءه من اشد الناس إيمانا بالله ونقصد العلماء الحقيقين لا السطحيين من ادعياء العلم ونجد ان 90% منهم يعلنون إيمانهم بالله عن طريق ابحاثهم العلمية

## أقوال مشاهير العلماء ....

( هرشل العالم الفلكى الانجليزى ) ..... كلما اتسع نطاق العلم ازدادت البراهين الدامغة القوية وجود خالق أزلى لا حد لقدرته ولا نهايه

( د/ ويتز الكيميائى الفرنسى ) ..... إذا احسست فى حين من الاحيان ان عقيدتى بالله تزعزعت وجهت وجهى الى اكاديمية العلوم لتثبيتها

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الثلاثاء ديسمبر 28, 2010 12:40 pm

صفات الله


هى الصفات التى تفرد بها الخالق فلا يشاركه فيها شريك لانه وحده هو الرب والإله فلا رب غيره ولا إله إلا الله

اولا .... الصفات السلبية

هى الصفات التى سلبت أو نفت عن الله ما لايليق بكماله

1- الأول والآخر:

( الاول ) انه سبحانه السابق فى الوجود وان وجوده غير مسبوق بعدم

( الاخر ) انه سبحانه لا اخر لوجوده وانه باق الى مالانهاية بعد فناء الموجودات

يقول تعالى } هو الاول والاخر والظاهر والباطن وهو بكل شئ عليم {

قال عليه الصلاة والسلام ( كان الله ولم يكن شئ قبله وكان عرشه على الماء ثم خلق السموات والارض وكتب فى الذكر كل شئ )

الذكر __ هو اللوح المحفوظ الذى سجل الله فيه علمه المتعلق بسائر الموجودات كليها وجزئيها وصغيرها وكبيرها

عرشه على الماء ___ ان العرش فى جهة العلو والماء من تحته فى جهة السفل وليس معناه انه ملاصق للماء محمول عليه


*** بدء الخلق فى رأى علماء الشرع ***

يظهر من الاحاديث ان العرش هو اول المخلوقات العلوية وان الماء هو اول المخلوقات المادية وانه خلق قبل العرش

بعد ذلك خلق الله السموات والارض . واول المخلوقات المعنوية القلم
لا يوجد دليل لأصل الكائنات من جهة الشرع

** بدء الخلق فى رأى علماء الفلك وطبقات الارض **
علماء الفلك يتفقون مع علماء الشرع فى ان الكون حدث وتطور بعد ان لم يكن ولكنهم يختلفون عنهم فى بداية هذا الحدوث وتطوره

يقول علماء الفلك ان الكون بدأ تطوره منذ بليون سنة اما الارض فقد نشأت حديثا جدا إذ لم توجد إلا منذ بليونين سنة فقط وظهرت الحياة على الارض منذ بليون سنة والحيوانات البرمائية منذ 200 مليون سنة اما الثديات التى يعتبر الانسان احد فروعها فقد بدأ ظهورها على الارض منذ 120 مليون سنة والانسان احدث الوافدين إذ بدأ على صورته الانسانية منذ 50 مليون سنة

لا يصح ان يقال إن الله خلق الخلق فمن خلقه ؟ لأن هذا السؤال خطأ لأن الخالق لايكون مخلوقا لانه ساعتها سيحتاج الى خالق وسنظل هكذا الى مالا نهاية

قال عليه الصلاة والسلام ( لا يزال الناس يتساءلون حتى يقال هذا : خلق الله الخلق فمن خلق الله ؟ فمن وجد من ذلك شيئا فليقل : أمنت بالله )

2- ليس كمثله شئ

الله سبحانه وتعالى لا يماثله شيئا فكل ما خطر ببالك فهو بخلاف ذلك يقول سبحانه وتعالى } ليس كمثله شئ وهو السميع البصير {

مماثلة البشر والكائنات فى بعض الصفات انما هى من حيث التسمية لا من حيث الحقيقة فوجودها فى الافراد ناقصة غاية النقص اما فى الله فهى كاملة غاية الكمال

قال تعالى } ولله المثل الاعلى وهو العزيز الحكيم {

قال تعالى } الله لا إله إلا هو الحى القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما فى السموات وما فى الأرض من ذا الذى يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين ايديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشئ من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السموات والأرض ولا يؤده حفظهما وهو العلى العظيم {

الاية تقرر : -

1- ان الله واحد فى ألوهيته لا يعبد معه غيره لانه الحى التام الحياة القيوم الذى قامت به السموات والأرض

2- انه مقدس عن مماثلة غيره من الأحياء فلا يأخذه نوم ولا سنة ولا فتور يسبق النوم

3- ان الكون كله : أرضه وسماؤه مملوك له وان كل ما فيه ومن فيه خاضع له لايخرج عن تقديره وتدبيره

4- انه لايشفع عنده احد إلا بإذنه ومشيئته

5- ان علمه محيط بكل شئ ماضى وحاضر ومستقبل

6- لا يدرك احد شيئا من علمه إلا بالقدر الذى يشاؤه

7- ان كرسيه وسع السموات والارض

8- انه لا يثقله حفظهما وهو العلى العظيم

عندما سئل النبى عليه الصلاة والسلام صف لنا ربك ؟ نزلت سورة الإخلاص (قل هو الله أحد )

3- الأحد:

انه سبحانه واحد فى ذاته وصفاته وأفعاله


( وحدة الذات ) __ ان ذاته سبحانه ليست مركبة من اجزاء وانه لا شريك له فى ملكه قال تعالى } سبحانه هو الله الواحد القهار {

( وحدة الصفات ) __ انه ليس لأحد صفه تشبه صفة من صفاته

( وحدة الافعال ) __ انه ليس لأحد غيره فعل من الافعال فالله خالق كل شئ ومبدع كل شئ فهو سبحانه مستقل بالإيجاد والإبداع

قال تعالى } ما أتخذ الله من ولد وما كان معه من إله إذا لذهب كل إله بما خلق ولعلا بعضهم على بعض سبحان الله عما يصيفون {

تضمنت الاية :

أ‌- ان الله سبحانه لم يتخذ ولدا وذلك لان الولد يجانس أباه ويماثله والله ليس كمثله شئ

ب - الله لاينبغى ان يكون معه من إله لانه لو كان معه إله يشاركه فى الإلوهية ويخلق معه لذهب كل واحد بما خلق ولعلا بعضهم على بعض وأراد كل واحد ان يكون هو المتصرف ولو حصل هذا لفسد نظام العالم

4- الثالوث عقيدة وثنية :

عقيدة النصارى اساسها الثالوث الأقدس والذى يقوم على ثلاثة اصول هى : ( الاب والابن وروح القدس ) وهى جواهر ثلاثة وكل جوهر منها مستقل عن الاخر

التثليث ليس خاصا بالنصارى بل كان موجودا فى ديانة القدماء المصريين بالنسبة لألهتهم الوطنية وقد اندثرت تلك الديانة الان . وموجوده الأن فى الثالوث الهندى الموجود فى الصين والهند

البراهمة يعتقدون ان الخالق تجسد أولا فى (برهما ) ثم فى ( فيشنو ) ثم فى ( سيفا )

البوذيون يعتقدون ان الإلهه فيشنو الذى هو احد اركان الثالوث الهندى تجسد مرات عديده لتخليص العالم من الشرور والذنوب وكان تجسده فى بوذا للمرة التاسعة

هذه العقيده فى حقيقة امرها وثنية وانها دخيلة على دين الله فالله منزه عن ان يشبهه شئ او يشبه هو شيئا أخر ولا يجوز ان تتركب ذاته المقدسة من اجزاء او تتحد بالأشياء أو تحل فى خلق من المخلوقات

عقيدة التوحيد والتنزيه هى عقيدة جميع الانبياء والرسل حتى السيد المسيح نفسه والذين يزعمون غير هذا من النصارى لابرهان لهم من العقل وانما هى ظنون وأوهام طرأت عليهم من الديانات الوثنية القديمة

قال احد المسلمين لأحد القسوس : إن بعض الناس أخبرنى أن رئيس الملائكة قد مات
فقال له القسيس : إن ذلك كذب لأن الملائكة خالدون لا يموتون
فقال له المسلم : وكيف ؟ وانت تقول الان فى وعظك إن الإله قد مات على خشبة الصليب فكيف يموت الإله وتخلد الملائكة ؟


وقال أحد الشعراء المسلمين :

عجبا للمسيح بين النصارى والى الله والدا نسبوه
أسلموه الى اليهود وقالوا إنهم بعد قتله صلبوه
فلئن كان ما يقولون حقا فسلوهم فأين كان ابوه
فإن كان راضيا بأذاهم فاشكروهم لأجل ما صنعوه
وإذا كان ساخطا غير راض فاعبدوهم لأنهم غلبوه
[b]

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الأربعاء ديسمبر 29, 2010 9:23 pm

ثانيا : الصفات الثبوتية


هى التى تثبت لله كل الكمال

1- القدرة ..... صفة ثبوتية قديمة قائمة بذاته تعالى بها إيجاد الموجودات أو إعدامها

الدليل عليها __ عقلى : استنباط ان وجود هذا العالم بهذه الكيفية والدقة لابد أن الذى خلقه يتصف بالقدرة أى لابد أن يكون قادرا

- نقلى : وهى الآيات القرآنية التى تصف الله تعالى بصفة القدرة . قال تعالى } ولقد خلقنا السموات والأرض وما بينهما فى ستة ايام وما مسنا من لغوب { وقال تعالى } إن الله على كل شئ قدير {

2- الارادة ..... صفة ثبوتية قديمة قائمة بذاته تعالى بها تخصيص الممكن ببعض ما يجوز عليه . فسبحانه وتعالى له أن يتصف فى الكون حسب مشيئته وإرادته وحكمته
قال تعالى } إنما قولنا لشئ إذا أردناه أن نقول له كن فيكون {

3- العلم ..... صفه ثبوتية قديمة قائمة بذاته تعالى بها إحاطته تعالى بكل شئ علما سواء الماضى أو الحاضر أو المستقبل وعلمه سبحانه لم يسبق بجهل ولا يعتريه النسيان ولا يتقيد بزمان ولا مكان وهو انكشافا يغاير انكشاف السمع والبصر

الدليل عليها ___ عقلى : ما يبدو فى الكون من نظام واتقان وإحكام ماهو إلا برهان ساطع على شمول علمه وكمال حكمته

- نقلى : قال تعالى } ألم ترى أن الله يعلم ما فى السموات وما فى الأرض ما يكون من نجوى ثلاثة إلا هو رابعهم ولا خمسة إلا هو سادسهم ولا أدنى من ذلك ولا أكثر إلا هو معهم أين ما كانوا ثم ينبئهم بما عملوا يوم القيامة إن الله بكل شئ عليم {

4- الحياة ..... هى الصفة التى تصحح لموصوفها الإتصاف بالقدرة والإرادة والعلم والسمع والبصر فلو لم يكن حيا ما ثبتت له هذه الصفات . حياته تعالى حياة كاملة لانعلم كنهها ولا يلحقها عدم ولا يقضى عليها بالإنقضاء والفناء . العالم لا يمكن أن يصدر إلا من حى . قال تعالى } وتوكل على الحى الذى لايموت {

5- السمع والبصر ..... الله سبحانه سميع يسمع كل شئ دون أن يشغله سماع جماعه عن سماع جماعة أخرين دون أن يشتبه عليه لغة أو يؤثر عليه ضجيج وهو سبحانه لا يسمع بجارحة ولا بألة ولا بأذن وكما ان الله يسمع كل شئ فهو يرى كل شئ رؤية شاملة تستوعب كل المدركات ورؤيته سبحانه ليست بحدقه كما يرى غيره
قال تعالى } يعلم خائنة الأعين وما تخفى الصدور{

6- الكلام ..... صفة قائمة بذاته تعالى ليست بحرف ولا صوت . قال تعالى } وكلم الله موسى تكليما {


ثالثا : صفات الذات وصفات الافعال


صفات الذات __ هى الصفات الثبوتية أو صفات المعانى مثل صفة الحياة – العلم – القدرة – الإدارة – السمع – البصر – الكلام

صفات الافعال __ وهى الصفات التى يصدر عنها أفعال مثل صفة الخلق – الرزق فالخالق هو الذى يفعل الخلق والرزاق هو الذى يمنح الرزق


** وقد اتفق العلماء ان صفات الاعمال غير الذات وانها زائدة عليها واختلفوا فى صفات الذات هل هى عين الذات ام انها صفات زائدة على الذات ؟

** ونحن نرى كما رأى العلماء وأئمة الدين أن هذا من الدخيل على الاسلام ومن البدع الطارئة على العقيدة ومن المنكرات التى يجب على المسلمين أن يتنزهوا عنها فإن ذات الله أجل من أن تتناول على هذا النحو

قال تعالى } ليس كمثله شئ وهو السميع البصير {

قال عليه الصلاة والسلام ( تفكروا فى خلق الله ولا تتفكروا فى الله فإنكم لن تقدروه قدره )

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الجمعة يناير 07, 2011 3:07 am

صفات الله أعلام هادية



علينا ان نسير على هدى هذه الصفات ونستنير بها ونتخذها مثلنا الأعلى ونجعلها غايتنا حتى نصل إلى أقصى درجات السمو النفسي والارتقاء الروحي

ولقد ألف حجة الإسلام الإمام ابو حامد الغزالي كتاب ( المقصد الأسمى ) شرح فيه أسماء الله الحسنى وحظ المؤمن من كل أسم

** الله رب العالمين ...... وبه يحتذي المؤمن فيحسن تربية نفسه وذو قرباه ويعمل على ما فيه الخير والفلاح

** الله تعالى رحمن ..... ينعم على مخلوقاته ويظهر لهم حبه دون أن يؤدوا عملا يستحق عليه ذلك وعليه يجب على الانسان ان يكون رحيما ببنى جنسه ويفعل الخير ابتغاء وجه الله دون مقابل أو خشية ضرر

** الله تعالى رحيم ..... يجازى الانسان على عمله مما يوجب على الانسان ان يقابل الاحسان بالإحسان

** الله تعالى مالك يوم الدين ..... يحاسب الناس على أعمالهم بروح التسامح والعدل وعليه يجب أن يعامل السيد الرحيم خادمه والوالد ولده وهذا مثل أعلى يوجب على الانسان ان يكون متسامحا وعفوا فى معاملاته مع الناس

- هذه الصفات الاربع من ابرز صفات الله العليا وما يقال عنها يقال عن الصفات الاخرى من صفات الرحمة والحب مثل ( الرءوف-الودود – التواب – العفو ) وغيرها من الصفات التى يجب على الإنسان اتخاذها نبراسا للسير على هداها والتحلي بها . وكذلك صفات العلم مثل ( العليم – الحكيم – السميع – البصير – الرقيب ) وهى صفات يجب على الإنسان ان يتبعها ليبلغ مبلغ العلم والحكمة حيث ان الله جعل الإنسان خليفته فى الأرض . قال تعالى ( وإذ قال ربك إنى جاعل فى الأرض خليفة

- ونحن لا نعنى ان الإنسان باتخاذه صفات الله مثلا عليا يمكنه أن يبلغ درجة الكمال وإنما نعنى أن على الإنسان ان يجعل هذه الصفات رائده فى حياته ليحيا بها حياة طيبة مباركة .

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    السبت يناير 08, 2011 1:37 am

حقيقة الإيمان وثمرته :

** مظاهر الإيمان **

الإيمان بالله يمثل اكرم صلة بين الإنسان وخالقه حيث ان اشرف ما فى الارض الإنسان واشرف ما فى الانسان قلبه واشرف ما فى قلب الانسان الايمان والهداية الى الايمان من اجل نعم الله علينا . قال تعالى } يمنون عليك ان اسلموا قل لا تمنوا عليا إسلامكم بل الله يمن عليكم ان هداكم للإيمان {

الايمان اعتقاد بالجنان ونطق باللسان وعمل بالأركان

** أثار الإيمان **

1- ان يكون الله ورسوله أحب اليه مما سواهم .......

ويجب ان يظهر ذلك الحب فى الاقوال والافعال والتصرفات وألا يكون هناك شئ أحب الى المرء من الله ورسوله فالعقيدة مهزوزه ولينتظر عقاب الله الذين شغلوا قلوبهم عن الله بغيره
الحب الحقيقى حب الله ورسوله وحب الشريعة التى أوحاها الله إليه . قال عليه الصلاة والسلام ( لا يؤمن احدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به )

2- حب الجهاد فى سبيل الله .......

ويتمثل الإيمان فى الجهاد من اجل إعلاء كلمة الله والكفاح لرفع راية الحق والنضال لمنع الظلم والفساد فى الارض وهو ما يميز بين المؤمن والمنافق فالمنافق قد يصلى ويزكى لكنه لا يضحى بنفسه فى سبيل الله . قال تعالى } انما المؤمنون الذين أمنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا وجاهدوا بأموالهم وانفسهم فى سبيل الله أولئك هم الصادقون {
رأس الأمر الإيمان وعموده الصلاة وذروة سنامه الجهاد فى سبيل الله

3- خشية الله والخوف منه ........

من عرف وعرف عظمته واستتشعر جلاله وكبرياءه وعرف تقصيره فى حقه خشيه وخاف منه وهذه سمة اهل الحق القوامين على دين الله . وكلما كانت المعرفة أكمل كانت الخشية أتم
قال تعالى } إنما يخشى الله من عباده العلماء {


4- الاستمساك بالوحى ........


الاستمساك بالوحى هو اتصال بالله واخذ عنه مباشرة بدون توسيط وسطاء وهذا هو أسمى أنواع الأتصال والمؤمنون يتجهون هذا الاتجاه حتى لا يتلبس الحق الذين يؤمنون به بالباطل الذى صنعته عقول الناس وأفهامهم
قال تعالى } وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا ان يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا {

5- الإيمان ينشئ علاقات مختلفة ...... ا

لايمان يربط بين المؤمنين وبين الله برباط المودة والمحبة ويقيم العلاقة بين المؤمنين بعضهم مع بعض على اساس من الشفقة والرحمة ويقيم العلاقة بين المؤمنين وبين أعداء الله الصادين عن الحق على اساس من الغلظة والقسوة . وقد تجلت هذه الصفات فى الرسول وصحابته
قال تعالى } محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا {

6- العمل الصالح .....

من أثار الإيمان العمل الصالح الذى يزكى النفوس ويطهر القلوب وتعمر به الحياة ويأتى العمل الصالح مقرونا بالايمان فى الآيات القرآنية لان الإيمان اذا تجرد عن العمل كان ايمانا عقيما كالشجرة التى لاتثمر والعمل اذا خلا من الإيمان كان رياء ونفاق .

قال تعالى } والعصر , ان الإنسان لفي خسر , الا الذين امنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر {

واذا تحقق هذا الايمان فإنه يتحول الى قوة ايجابية فى الحياة وهو الذى يحول الضعف الى قوة والهزيمة الى نصر واليأس الى أمل والأمل الى عمل
قال تعالى } وكان حقا علينا نصر المؤمنين {
لا يجتمع الحقد والحسد فى قلب مؤمن

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الثلاثاء يناير 11, 2011 4:13 pm

ثمار الإيمان



إذا عرف الإنسان ربه عن طريق القلب والعقل أثمرت له تلك المعرفة عن ثمار يانعة وتركت فى نفسه أثارا طيبة ووجهت سلوكه جهة الخير والحق والسمو والجمال

1- تحرر النفس من سيطرة الغير ......
الإيمان يقتضى الإقرار بأن الله هو المحي المميت الخافض الرافع الضار النافع وأن الذي عوق البشرية عن النهوض وحال بينها وبين الرقى هو الخضوع للاستبداد سواء كان استبدادا سياسيا للحكام والرؤساء أو استبدادا كهنوتيا لرجال الدين

قال تعالى } قل لا أملك لنفيس نفعا ولا ضرا إلا ما شاء الله {

2- الإيمان يبعث فى النفس احتكار الموت والرغبة فى الاستشهاد من اجل الحق .......

واهب العمر هو الله وكم من إنسان يموت على فراشه الوثير وكم من إنسان ينجو وهو يخوض غمرات المعارك والحروب

قال تعالى } وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلا {

3- الاعتقاد بأن الله هو الرزاق .......

الرزق لا يسوقه حرص حريص ولا يرده كراهية كاره وسيطرت هذه العقيدة على النفس تخلص الإنسان من رذيلة البخل والحرص و الشره واتصف بفضيلة الجود والبذل والسخاء

قال تعالى } الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر له إن الله بكل شئ عليم {

4- الطمأنينة ......
اى طمأنينة القلب وسكينة النفس والتي تجعل الإنسان يشعر ببرد الراحة وحلاوة اليقين وثبت إزاء الخطوب مهما اشتدت ورأى ان يد الله ممدودة له وانه القادر على فتح الأبواب المغلقة فلا يتسرب إليه الجذع ولا يعرف اليأس سبيلا الى قلبه

قال تعالى } الله ولى الذين امنوا يخرجهم من الظلمات الى النور {

5- رفع قوى الإنسان المعنوية ......
بربط الإنسان بمثل أعلى وهو الله تعالى مصدر الخير والبر والكمال مما يجعله يسمو عن الماديات ويرتفع عن الشهوات ويرى ان الخير والسعادة فى النزاهة والشرف وبالتالي يتجه المرء تلقائيا لخير نفسه ولخير أمته ولخير الناس جميعا

قال تعالى } ومن يؤمن بالله يهد قلبه {

6- الحياة الطيبة يعجل الله بها المؤمنين فى الدنيا قبل الآخرة

تتمثل فى ولاية الله للمؤمنين وهدايته لهم ونصره لهم على أعدائهم وأخذه بأيديهم كلما عثروا او زلت أقدامهم فضلا عما يفيضه عليهم من متاع مادى

قال تعالى } من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون {


علماء الأمراض العقلية لا يجدون اليوم سلاحا أمضى فاعلية لعلاج مرضاهم من الدين والإيمان بالله والتطلع الى رحمة السماء والالتجاء الى قوة الخالق عندما يتضح عجز كل قوة سواه

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الأربعاء يناير 19, 2011 12:00 am

القدر



** الله فاعل مختار **

الله سبحانه مالك الملك يتصرف فيه بمقتضى حكمته ومشيئته وكل تصرف فى الكون يجرى وفق مشيئته وقوانينه التى وضعها فى الكون . أمر الله رسوله صلى الله عليه وسلم ان يقول للناس إن الله سبحانه وتعالى مالك الملك الحق يعطى الملك لمن يشاء وينزعه عن من يشاء وانه سبحانه بيده الامور كلها خيرها وشرها فهو يعطى ويمنع ويعز ويذل وينفع ويضر لانه القادر على كل شئ ومن مظاهر قدرته ادخال الليل فى النهار وادخال النهار فى الليل واخراج الحى من الميت واخراج الميت من الحى وغيرها من مظاهر الكون

} قل اللهم مالك الملك تؤتى الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شئ قدير تولج الليل فى النهار وتولج النهار فى الليل وتخرج الحى من الميت وتخرج الميت من الحى وترزق من تشاء بغير حساب {

اذا مس الانسان ضر فلا يكشفه الا الله وما يبديه الانسان ويظهره او يخفيه وما يكنه من النوايا والمقاصد يحاسبه به الله إن خيرا فخير وإن شرا فشر وهو يغفر لمن يشاء ان يغفر لهم
الايمان بهذا جزء من الايمان بالله ويتفرع عنه الايمان بالقدر

** معنى القدر **

هو النظام المحكم الذى وضعه الله لهذا الوجود والسنن التى ربط الله بها الأسباب بمسبباتها

تعريف النووي للقدر ___ إن الله تبارك وتعالى قدرالاشياء فى القدم وعلم سبحانه انها ستقع فى أوقات معلومة عنده سبحانه وتعالى فهى تقع حسب ما قدر لها } وكل شئ عنده بمقدار {

** وجوب الإيمان به **

الإيمان بالقدر جزءا من عقيدة المسلم وليس فيه معنى الإجبار

قد يتوهم كثير من الناس ان معنى القضاء والقدر اجبار الله سبحانه وتعالى العبد على ما قدره وقضاه وهذا ليس صحيح وانما هو تقديم علم الله تعالى بما يكون من افعال العبد وعلمه سبحانه بما سيقع ووقوعه حسب هذا العلم لا تأثير له فى إدارة العبد حيث ان العلم صفة انكشاف لا صفة تأثير

مثال ... علم الرجل بأن ابنه ذكى مقبل على دروسه ومستوعب لها ليس له تأثير على نجاحه .

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الأربعاء يناير 19, 2011 1:19 am

** حكمة الايمان بالقدر **

الايمان بالقدر قوة باعثة على النشاط والعمل والايجابية فى الحياة حيث تنطلق قوى الانسان وطاقاته للتعرف على سنن الكون ولإدراك القوانين والعمل بمقتضاها فى البناء والتعمير واستخراج كنوز الارض والانتفاع بما أودعه الله فى الكون من خيرات مما يؤدى الى ربط الانسان برب هذا الوجود فيوجد فى نفسه معانى الإباء والشجاعة والقوة من اجل إحقاق الحق والقيام بالواجب
الايمان بالقدر يرى الانسان ان كل شئ فى الوجود يسير وفق حكمة عليا فإذا مسه الضر لا يجزع وإذا صادف التوفيق والنجاح فإنه لا يفرح ولا يبطر مما يجعله إنسانا سويا متزنا
} ما أصاب من مصيبة فى الأرض ولا فى أنفسكم إلا فى كتاب من قبل ان نبرأها إن ذلك على الله يسير , لكيلا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما ءاتاكم والله لا يحب كل مختال فخور {

إن القدر لا يتخذ سبيلا الى التواكل ولا ذريعة الى المعاصى ولا طريقا الى القول بالجبر بل يجب ان يتخذ سبيلا الى تحقيق الغايات الكبرى من جلائل الاعمال حيث إن القدر يدفع بالقدر فقدر الجوع يدفع بقدر الاكل وقدر المرض يدفع بقدر العلاج وقدر الكسل يدفع بقدر النشاط والعمل . ويذكر ا ن ابا عبيده بن الجراح قال لعمربن الخطاب رضى الله عنهما حينما فر من الطاعون : أتفرون من قدر الله ؟ قال عمر : افر من قدر الله الى قدر الله .

وكان يمكن للرسول وصحابته ان يستكينوا كما يستكين الضعفاء الواهنون معللين انفسهم بأن هذا قدر الله ولكنه صلى الله عليه وسلم جاء يكشف عن وجه الصواب فلم يهن ولم يضعف واستعان بالقدر على تحقيق رسالته الكبرى ملتزما سنة الله فى نصره لعباده فقاوم الفقر بالعمل وقاوم الجهل بالعلم وقاوم المعاصي والكفر بالجهاد وكان يستعيذ بالله من الهم والعجز والكسل

قال عليه الصلاة السلام ( يكون فى اخر الزمان قوم يعملون المعاصى ثم يقولون : الله قدرها علينا الراد عليهم يومئذ كالشاهر سيفه فى سبيل الله )

يجب على المسلم الا يبحث عن ما وراء القدر ولا التنازع فى شأنه فإن هذا من اسرار الله التى لاتحيط بها العقول ولا تدركها الافكار وينصب هذا النهى على السؤال عن نظام الله فى الحياة والموت وبسط الرزق وضيقه وهكذا لا على الكلام فى القدر نفسه .

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الأربعاء يناير 19, 2011 11:54 pm

** حرية الانسان **

منذ اقدم العصور اخذ الانسان يفكر فى نفسه وفى الكون المحيط به وكانت حرية الانسان احدى القضايا التى تناولها عقله وشغلت حيزا كبيرا من تفكيره ولا تزال هذه القضية الى يومنا هذا مثار للجدل بين الفلاسفة والمفكرين

انها قضية تتعلق بحياة الانسان ومصيره فهو يجد فى البحث عله يهتدى الى الحل الصحيح كى يرسم لنفسه السلوك على ضوء هذا الحل

وبحث الانسان فى هذه القضية اقتصر على الاعمال الادارية التى تدخل فى نطاق الادارة والاختيار ومدى حريته فى ممارسة هذه الاعمال ( كالخروج من البيت – الاكل – اللبس- ...الخ) وخروج من نطاق البحث الاعمال الخارجة عن إرادته واختياره ( كلون البشرة – نبضات القلب – جنسه ولد او بنت ...الخ )


** بعض الاقوال فى هذه القضية ...

- مذهب الجبرية .... قال بأن الانسان مسير غير مخير مجبر على ممارسة نشاطه اى انه كالريشة فى مهب الريح

- مذهب المعتزلة ..... قال بان الانسان مخير غير مسير وانه يمارس اعماله بمحض إرادته

- الاشاعرة ..... قالوا بأن الانسان ليس له من اعماله الا الكسب اى ان الله خلق الشئ عند مباشرته اى يخلق الشبع عند الاكل والمعرفة عند الدراسة وهكذا وليس للعبد الا الكسب وبه يصح الثواب والعقاب (الاخذ بالاسباب )

** تقرير الاسلام حرية الارادة **

قرر الاسلام ان الانسان خلق مزودا بقوى وملكات واستعدادات وهذه القوى قد توجه الى الخير كما الى الشر فهى ليست خيرا محضا ولا شرا محضا وهى تتفاوت فى البشر ولا يعلم التفاوت الا الله .
قال تعالى } ونفس وما سواها , فألهمها فجورها وتقواها {

والله سبحانه وتعالى زود الانسان بالعقل الذى يميز بين الحق والباطل فى العقائد وبين الخير والشر فى الافعال وبين الصدق والكذب فى الاقوال ورسم له منهج الحق والخير والصدق بما انزل من كتب وبما ارسل من رسل وما دام العقل المميز موجودا والقدرة على الفعل صالحة والمنهج المرسوم واضحا فقد ثبت للانسان حرية الإرادة واختيار الفعل .
قال تعالى } وهديناه النجدين {

وكل انسان مسئول عن تهذيب نفسه وإصلاحها حتى تصل الى كمالها المقدر لها فإن إصلاحها وتزكيتها بالعلم النافع والعمل الصالح هو سبيل فلاحها وفوزها برضا الله كما ان إهمالها هو السبيل الى خيبتها وخسرانها
قال تعالى } قد افلح من زكاها , وقد خاب من دساها {

احتج المشركون بمشيئة الله على شركهم وانه لو يشاء ان يكونوا مشركين لما كانوا كذلك فأبطل الله حجتهم ورد عليهم القرأن من وجهين :

الاول .... ان الله اذاق الكافرين من الامم السابقة بأسه وانزل بهم عقابه فلو لم يكونوا مختارين للكفر والشرك لما عذبهم الله لان الله عادل لا يظلم مثقال ذرة

الثانى .... انهم زعموا ذلك عن جهل بالله وجهل بدينه وانهم ليس عندهم من علم يمكن ان يستند اليه وانما كفرهم هذا تمرد على الدين

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الأحد فبراير 20, 2011 5:18 pm

مشيئه الرب ومشيئة العبد


يقال اذا كان الله منح العبد الحرية والاختيار فما معنى قوله تعالى } وما تشاءون الا ان يشاء الله رب العالمين { نقول ان الانسان لا يشاء شيئا الا اذا كان فى حدود مشيئة الله وارادته فمشيئة البشر ليست مشيئة مستقله عن مشيئة الله والله قد شاء للانسان ان يختار احد الطريقين : طريق الهداية او طريق الضلال فأى طريق يختار فهو فى نطاق المشيئة الالهية

الهداية والضلال

وقد يقال لقد جاء فى القرآن الكريم }يضل من يشاء ويهدى من يشاء { اى ان الله يضل من يشاء إضلاله ويشاء من يشاء هدايته وبالتالي فليس للعبد حرية الاختيار

نرد على ذلك بأن الهداية والإضلال نتائج لمقدمات فهناك أسباب توصل الى الهداية واسباب توصل الى الضلال فالهداية ثمرة عمل صالح والضلال ناتج عمل قبيح . واسناد الهداية والاضلال الى الله حيث انه وضع نظام الاسباب والمسببات لا انه اجبر الانسان على الضلال والهدايه
قال تعالى } والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا { اى ان هداية الله للناس وتوفيقهم للعمل الصالح ثمرة جهاد النفس وإنابه الى الله والاستمساك بإرشاده ووحيه

قال تعالى } كلا بل ران على قلوبهم ماكانوا يكسبون { اى ان سبب الاضلال هو الزيغ والخروج عن تعاليم الله والجبروت والتعالى على الناس بغير حق والكفر واقتراف الاثام فكافأهم الله بأن اصمهم واعمى ابصارهم وطمس على قلوبهم لانهم استحبوا الظلام على النور

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الأحد فبراير 20, 2011 5:26 pm

الملائكة (الملأ الأعلى )


هو عالم لطيف غيبي محسوس ليس لهم وجود جسمانى يدرك بالحواس وهم من عوالم ما وراء الطبيعة او غير المنظورة التى لايعلم حقيقتها الا الله . وهم مطهرون من الشهوات الحيوانية مبرءون من الميول النفسية ومنزهون عن الآثام والخطايا ز ولهم القدرة على ان يتمثلوا بصورة بشرية وغيرها من الصور الحسية فقد جاء سيدنا جبريل الى السيدة مريم فى صورة بشرية ودخلت جماعة من الملائكة على سيدنا ابراهيم فى صورة آدميين وكذلك ذهبوا الى سيدنا لوط فى صورة آدميين

خلقهم الله من نور كما خلق ادم من طين وكما خلق الجان من نار ومسكنهم السماء وينزلون منها بأمر الله وخلقهم متقدم على خلق الانسان قال تعالى } واذ قال ربك انى جاعل فى الارض خليفة { الظاهر ان البشر افضل من الملائكة وهذا واضح ان الله علم ادم الأسماء وخصه بالعلم ومعرفة الاشياء وإدراكها فى حين حرمت ملائكة من ذلك وعجزت عن معرفة الاسماء
طاعة الملائكة جبلية وتركهم للمعاصى لا يكلفهم ادنى مجاهدة لانه لا شهوة لهم بينما الانسان يجاهد نفسه ويصارع الهوى ويحارب الشيطان ويتكلف الطاعات ويسعى جاهدا الى ارضاء الله تعالى

طبيعة الملائكة الطاعة التامه لله والخضوع لجبروته والقيام بأوامره وهم يتصرفون فى شئون العالم بإرادة الله ومشيئته وهو سبحانه يدبر بهم ملكه وهم لا يقدرون على شئ من تلقاء انفسهم
قال تعالى } يخافون ربهم من فوقهم ويفعلون ما يؤمرون {

يتفاوتون فى الخلق كما يتفاوتون فى الاقدار تفاوتا لا يعلمه إلا الله قال تعالى } الحمد لله فاطر السموات والارض جاعل الملائكة رسلا اولى اجنحة مثنى وثلاث ورباع يزيد فى الخلق ما يشاء ان الله على كل شئ قدير { وكثرة الاجنحة دليل القدرة على السرعة فى تنفيذ اوامر الله وتبليلغ رسالته . وما من ملك الا له موضع مخصوص فى السموات لا يتجاوزه ولا يتعداه

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الأربعاء مارس 02, 2011 12:46 am

اعمال الملائكة

اعمال الملائكة تتجه الى عبادة الله وترقيه الحياة وتنظيم امر هذا الوجود وإقامة معالم النظام وتعمل دائما على التأليف والتجميع وهداية الانسان الى الحق ودعاء الله ان يغفر له سيئاته يحفظه منها . كالتالى :

1- عملهم الروحى .... ( التسبيح والخضوع التام لله – التسليم على اهل الجنة – حمل العرش – تعذيب اهل النار )

2- النزول بالوحى .... ( ملك الوحى هو جبريل عليه السلام ويسمى الروح الامين والروح القدس والناموس ويأتى جبريل احيانا فى صورة بشرية واحيانا مثل صلصلة الجرس )


3- عملهم فى الطبيعة ومع الانسان .... ( من ارسال الريح وانزال المطر وانبات النبات ويلازمون الانسان فى حياته كلها وبعد مماته وينشطون القوى الروحية الكائنة فى الانسان بإلهامه الحق والخير )

4- دعاء الملائكة للمؤمنين .... ( الله سبحانه وتعالى لسعة مغفرته ولحبه لعباده يلهم ملائكته ان يضرعوا اليه بالدعاء وسألوه برحمته التى وسعت كل شئ وعلمه الذى وسع كل شئ ان يغفر للتائبين ويدخلهم فى عباده الصالحين )


5- تأمينهم مع المصلين .... ( عن ابى هريرة النبى صلى الله عليه وسلم قال < إذا قال الامام غير المغضوب عليهم ولا الضالين فقولوا امين فإن الملائكة يقولون امين فمن وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه >)

6- حضورهم صلاة الفجر والعصر من كل يوم .... ( قال عليه الصلاة والسلام < يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ويجتمعون فى صلاة الفجر وصلاة العصر >)


7- نزولهم عند قراءة القرآن والاستماع له

8- حضورهم مجالس الذكر ..... ( ويسمون الملائكة السيارة لانها تسير فى الارض تبحث عن مجالس الذكر )


9- صلاتهم على المؤمنين وخاصة على اهل العلم منهم .... ( قال عليه الصلاة والسلام < إن الله وملائكته واهل السموات والارض ليصلون على معلم الناس الخير > )

10- تبريكهم اهل العلم وتواضعهم لهم .... (إن الملائكة لتضع اجنحتها لطالب العلم رضا بما يصنع )


11- حملهم البشريات ..... ( حديث الملك الذى بشر الذى سافر الى بلد اخر ليرى اخ له يحبه فى الله بأن الله قد احبه )

12- إعلانهم عمن يحبه الله وعمن يبغضه .... ( إن احب الله تعالى عبدا دعا جبريل فقال إنى احب فلان فأحبه فيحبه جبريل ثم ينادى فى السماء فيقول إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه اهل السماء ثم يوضع له القبول فى الارض وكذلك البغض )


13- كتابتهم الاعمال ..... ( يكتبون اعمال الانسان ويحصون عليه حسناته وسيئاته ويسجلون هذه الاعمال عندهم فى سجل لكل فرد ثم تعرض يوم الحساب وفى اثناء العرض يشهدون على ما عمل الانسان من خير او شر )

14- تثبيت الؤمنين .... ( قال تعالى < إذ يوحى ربك الى الملائكة أنى معكم فثبتوا الذين امنوا > )


15- 15 - موكلون بقبض الارباح .... ( قال تعالى < قل يتوفاكم ملك الموت الذى وكل بكم > )

16- يحيون الطيبين تحية طيبة عند قبض ارواحهم ويبشرونهم بالجنة ..... ( ان الذين امنوا بالله واستقاموا على الطريق الذى رسمه لعباده تتنزل عليهم الملائكة عند الموت وتقول لهم : لا تخافوا مما امامكم من اهوال القبر وعذاب الاخرة ولا تحزنوا على ما تركتم وراءكم من اموال واولاد وابشروا بالجنة التى وعدكم الله بها )

بينما يمتهنون الفسقة ويضربون وجوههم وادبارهم



** الايمان بالملائكة
من الواجب الايمان بهم وبوجودهم ومحاولة الاتصال بهم عن طريق تزكية النفس وتطهير القلب وعبادة الله عبادة خاشعة

وفى الاتصال بالملائكة سمو للروح وتحقيق للحكمة العليا التى خلق الانسان من اجلها وهى اداء امانة الحياة والقيام بالخلافه عن الله فى الارض وهذا هو نهج الانبياء . قال تعالى ( ءامن الرسول بما أنزل اليه من ربه والمؤمنون كل ءامن بالله وملائكته وكتبه ورسله )

لذا يجب الاهتمام ان نؤمن بهم ونرعى حق صحبتهم ونوثق صلتنا بهم كما أرشد الرسول عليه الصلاة والسلام ( ان معكم من لا يفارقكم الا عند الخلاء وعند الجماع فاستحيوهم واكرموهم )

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الخميس مارس 10, 2011 2:49 pm

الجن



الجن نوع من الارواح المكلفة كالانسان ولكنهم مجردون عن المادة البشرية مستترون عن الحواس لا يرون على طبيعتهم ولهم قدرة على التشكل

علمنا بهم عن طريق الوحى وقد هدانا الكتاب والسنة الى اصل خلقهم وعن طوائفهم وتكليفهم واستماعهم القرآن من الرسول صلى الله عليه وسلم

قال تعالى } ولقد خلقنا الانسان من صلصال من حمإ مسنون . والجان خلقناه من قبل من نار السموم {
والآيتان تدلنا على :-

1- ان الانسان خلق فى اول الامر من تراب ثم عجن بالماء فصار طينا ثم مكث حتى صار حمأ مسنون ( الحمأ طين اسود متغير ريحه من طول مجاراته للماء ) ثم يبس حتى صار صلصالا

2- ان الجان خلق فى اول الامر من نار لا دخان فيها لان السموم لهب النار الخالص

3- ان خلق الجان سابق لخلق الآدميين

** طوائف الجن :

1- منهم الكامل فى الاستقامة والطيبة وعمل الخير

2- منهم من هو دون ذلك

3- ومنهم الكفرة وهم الكثرة الكاثرة

قال تعالى حكاية عن الجن الذين استمعوا القرآن } وأنا منا الصالحون ومنا دون ذلك كنا طرائق قددا { , } وانا منا المسلمون ومنا القاسطون فمن اسلم فأولئك تحروا رشدا وأما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا {


الجن مكلفون كالبشر قال تعالى } سنفرغ لكم ايه الثقلان . فبأى ءالاء ربكما تكذبان . يا معشر الجن والانس إن استطعتم ان تنفذوا من اقطار السموات والارض فانفذوا لا تنفذون إلا بسلطان {

الثقلان هما الجن والانس

الشرح : يا جماعة الانس والجن ان قدرتم ان تفروا من جانب من جوانب السموات والارض للهرب من الحساب ففروا واهربوا ولكن لن تستطيعوا ذلك الا بالقوة التى تفوق قوة الله وذلك لا يكون لاستحالته

** استماعهم القرآن من الرسول :

حضر وفد من الجن وسمعوا القرآن من النبى صلى الله عليه وسلم ولم يعلم بحضورهم لكن القرأن اخبره بذلك . قال تعالى } وإذ صرفنا إليك نفرا من الجن يستمعون القرأن فلما حضروه قالوا أنصتوا فلما قضى ولوا الى قومهم منذرين {

** الجن لا علم له بالغيب :

علم الغيب مما استأثر الله به ولا يطلع احد عليه الا اذا اراد ان يبلغ من ارتضاه من رسله ما يريد بلاغه للناس اى انه يجعل حرسا حول هذا الرسول الذى اطلعه على بعض الغيب المتعلق برسالته وهذا الحرس من الملائكة والشهب لحفظ هذا الغيب من تلاعب الشياطين
وهذا واضح فى قصة سيدنا سليمان وانه ما دلهم على موته الا دابة الارض

والله سبحانه سخر الجن لسليمان ولم يحدث ذلك لغيره فيما نعلم . عن ابى هريرة رضى الله عنه ان النبى صلى الله عليه وسلم قال ( ان عفريتا من الجن تفلت البارحة ليقطع على صلاتى فأمكننى الله منه فأخذته فأردت ان اربطه الى سارية من سوارى المسجد حتى تنظروا اليه كلكم فذكرت دعوة اخى سليمان < رب هب لى ملكا لا ينبغى لاحد من بعدى > فرددته خاسئا )

** إبليس والشياطين :

إبليس اسم اعجمى وقيل إنه اسم عربى مشتق من الإبلاس وهو اليأس من رحمة الله او الابعاد عن الخير . وهو ابو الشياطين واصلهم الاول وسيبقى الى يوم القيامة والشياطين هم المتمردون من عالم الجن

ابليس ومن معه من الشياطين هم اعداء الله الذين يمثلون الشر والفساد اى انهم نقيض الملائكة
اعمال الشياطين تتجه الى التمرد على الله والتفريق والتمزيق والتخريب وقطع ما امر الله به ان يوصل ووصل ما امر الله به ان يقطع وهم الذين زينوا للامم السابقة سوء العمل ودعوهم الى تكذيب الرسل ومخالفة امر الله ودعت الى تحريف الدين والخروج على الفطرة والى الاشراك بالله ولا تزال الشياطين تقعد للانسان بكل طريق صادة عن سبيل الله ومحاولة صرفه عن جلائل الاعمال

كلما كان الشياطين اقدر على الشر كان اقرب منزلة واعلى قدرا لدى رئيسه إبليس لعنه الله
عن جابر رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم ( إن إبليس يضع عرشه على الماء ثم يبعث سراياه فأدناهم منه منزله اعظمهم فتنة )

ان الفساد الجنسى والفساد الخلقى والفساد الاجتماعى والسياسى والاقتصادى وكل ما يعانيه الانسان من فتن وويلات إنما هو من نتاج إبليس وجنوده الاشرار

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الخميس مارس 10, 2011 2:58 pm

** كل إنسان معه شيطان :



كما امر الله الانسان بملك يهديه ويؤيده فإنه كذلك امده بشيطان يوسوس له ويزين له السوء ويغريه بالمنكر ويدعوه الى الفتنة ويستوى فى ذلك الأنبياء وغيرهم
قال تعالى } وكذلك جعلنا لكل نبى عدوا شياطين الانس والجن يوحى بعضهم الى بعض زخرف القول غرورا { وقد اعان الله حبيبه المصطفى صلى الله عليه وسلم على شيطانه فأسلم فلا يأمره الا بالخير

الشيطان لا يتمكن من نفس الانسان الا اذا اعرض عن هداية الله وخرج عن المنهج المرسوم فيعاقبه الله بتمكين الشيطان منه فيوجهه وجهة الشر والفساد فى كل قول وفى كل فعل والتمادى فى الغى والضلال فيستولى الشيطان على النفس الانسانية استيلاء كاملا
قال تعالى } استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله {
وحين يصل الانسان الى هذا المستوى ويهبط الى هذا الادراك يكون قد بلغ النهاية فى الانحطاط الروحى

إن الشيطان يمثل الشر فى الارض ويعمل دائبا على تدمير حياة الانسان بزحزحته عن هداية الله وابعاده عن منهج الحق والرشاد . بهذا حذرنا الله من كيده واخبرنا بعداوته ودعا الى مقاومته بكل وسيلة حتى يضعف سلطانه وتخف شروره وآثامه . قال تعالى } إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا {
وقص علينا القرآن عداوة الشيطان لابينا ادم عليه السلام وانه أغراه واخرجه من الجنة وان الشيطان اخذ على نفسه منذ خصومته لادم انه سيقعد على الصراط المستقيم يغوى الناس ويضلهم بكل وسيله ممكنه بأن يزين لهم الحق باطل والباطل حق

ويبين القرأن تخاذل الشيطان يوم القيامة وتبرؤه ممن اتبعوه فيقول لهم ماكان لى عليكم فيما دعوتكم إليه من دليل ولا حجة الا ان دعوتكم فاستجبتم لى بمجرد ذلك وقد اقامت عليكم الرسل الحجج والادلة الصحيحة على صدق ما جاءوكم به فخالفتموهم فصرتم الى ما انتم فيه فلا تلومونى ولوموا انفسكم

** لا سلطان للشيطان على المؤمن :
الايمان يقيض على النفس إشراقا ويملأ القلوب نورا وإذا أشرقت النفس واستنار القلب انمحى كل ما يوسوس به الشيطان . قال تعالى } فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم . إنه ليس له سلطان على الذين امنوا وعلى ربهم يتوكلون {

ونجد ان الشيطان استطاع ان يغرى ادم بالأكل من الشجرة وان يوقعه فيما حظره الله عليه الا ان نوازع الخير ودواعيه تيقظت فى قلب ادم وحواء فتغلبت هذه النوازع على وسوسة الشيطان فتابا الى الله وأنابا قائلين } ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين { فتقبل الله توبتهما
التوبة والإنابة الى الله تغلب جانب الخير على جانب الشر ومتى تغلب جانب الخير على جانب الشر فى نفس الانسان تعرض لهداية الله وكان اهلا للإجتباء والاصطفاء . والانسان بمقتضى خلافته عن الله فى الارض مكلف بأن ينمى فى نفسه معانى البر والصواب والخير والتقوى وان يقاوم نوازع الإثم والخطأ والشر والفجور حتى يبلغ الكمال الروحى الذى اراده الله له

ان الله لم يذكر فى القرآن النفس الأمارة بالسوء ولا النفس اللوامة الا مرة واحدة لكنه ذكر الشيطان وكرر التحذير منه فى صور متنوعة وما فعل ذلك الا ليكون الانسان على حذر منه كى لايضل ولا يشقى والشيطان ينتهز فرصة ضعف النفس ومرضها فيهجم عليها محاولا إفسادها ولاخلاص منه إلا إذا صحت النفس من امراضها التى هى مدخل للشيطان ووسوسته

ومن هذه الامراض ( الضعف – اليأس – الجحود – الشح – الغفلة – اللداد فى الخصام – حب المال ...... الخ ) لذا يجب مجاهدة النفس حتى تبرأ من هذه الامراض جميعها وتعود إليها الصحة والعافية وتكون نفسا مطمئنة بالحق والخير وذكر الله والاستعاذه به من الشيطان واسلام الوجه اليه يقوى معنويا الانسان ويرفع من مستواه الروحى حتى يصل الى درجة يخاف فيها الشيطان من ان يلقاه فى طريق من الطرق كما حدث لعمر بن الخطاب رضى الله عنه

** حكمة خلق إبليس :
انه يظهر للعباد قدرة الله تعالى على خلق المتضادات المتقابلات . فخلق هذه الذات ( إبليس ) التى هى أخبث الذوات وسبب كل شر فى مقابلة ذات جبريل التى هى من اشرف الذوات واطهرها وأزكاها وهى سبب كل خير كما ظهرت قدرته فى خلق الليل والنهار والدواء والداء والحسن والقبيح والحياة والموت وذلك من أدل دليل على كمال قدرته وعزته وملكه وسلطانه فخلوا العالم عن بعض هذه الصفات بالكليه تعطيل لحكمته وكمال تصرفه وتدبير مملكته
فلن يظهر اسم الله الغفور ان لم يوجد من يذنب وكذلك اسم العفو والستار لقوله صلى الله عليه وسلم ( لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون ويستغفرون فيغفر لهم )

ومنها ظهور آثار اسماء الحكمة والخبرة فإنه الحكيم الخبير الذى يضع الاشياء مواضعها وينزلها منازلها اللائقة بها ولو عطلت الاسباب التى فيها من الشر لتعطيل الخير الذى هو أعظم من الشر الذى فى تلك الاسباب

ومنها حصول الطاعات المتنوعة التى لولا خلق ابليس لما حصلت مثل طاعة الجهاد فلو كان الناس كلهم مؤمنين لتعطلت هذه الطاعة وكذلك طاعة الامر بالمعروف والنهى عن المنكر ومخالفة الهوى وإيثار محبة الله تعالى والتوبة والصبر الى غير ذلك من الحكم التى تعجز العقول عن ادراكها

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الخميس مارس 10, 2011 3:05 pm

الكتب السماوية



** الكتب المدونة :

1- التوراة التى نزلت على موسى
2- الانجيل الذى نزل على عيسى
3- الزبور الذى نزل على داوود
4- صحف ابراهيم وموسى ( وهى عبارة عن أمثال وحكم )
5- القرآن الكريم الذى نزل على سيدنا محمد عليهم جميعا الصلاة والسلام

** مزايا القرآن الكريم :

1- تضمن خلاصة التعاليم الإلهية التى تضمنتها التوراة والإنجيل وسائر ما أنزل الله من وصايا ومصدقا لتلك الكتب التى نزلت على الأنبياء السابقين ورقيبا عليها ويبين ما دخل عليها من تحريف } وانزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتب ومهيمنا عليه {

2- تعاليم القرأن هى كلمة الله الاخيرة لهداية البشر أراد الله لها ان تبقى على الدهر فصانها من ان تمتد إليها يد التحريف او التبديل } إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون {


3- القرآن كلام الله والكون عمل الله وكلام الله وعمله لا يتناقضان ابدا بل يصدق احدهما الاخر وقد جاءت الحقائق العلمية مصدقة لما سبق به الكتاب } سنريهم ءاياتنا فى الافاق وفى انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق {

4- جاء القرأن سهلا ليس فيه ما يشق على الناس فهمه او يصعب عليهم العمل به مما ادى الى وصوله للعقول والاسماع وتتحول الى واقع عملى . ولا يوجد كتابا من الكتب غير القرأن نال هذه الميزة

** تحريف التوراة :

إن الايمان بالتوراة التى نزلت على موسى عليه السلام ركن من اركان الايمان وقد اخبر الله ان فيها هدى ونور } ولقد ءاتينا موسى وهارون الفرقان وضياء وذكرا للمتقين {

الا ان هذه التوراة التى نزلت على موسى عليه السلام غير موجودة اما التوراة المتداولة الان فقد قام بكتابتها اكثر من كاتب وفى ازمان مختلفة وقد اثبت القرآن هذا التحريف } من الذين هادوا يحرفون الكلم عن مواضعه {

وقد أوردوا فيها الكثير من الافتراءات والكذب على انبياء الله ونسبوا كلام على لسان الله لا يصح ولا يليق بجلاله وكماله

** تحريف الإنجيل :

الانجيل الذى نزل على عيسى عليه السلام هو مثل التوراة التى نزلت على موسى كلاهما كلام الله وفيها هدى ونور الا ان الإنجيل قد لحقه ما لحق التوراة من التحريف . ويكفى لصحة التدليل على التحريف فى الأناجيل المتداولة بأيدى النصارى الان انها أربعة اختيرت من نحو سبعين إنجيلا وقد وجد اختلاف وتناقض بين هذه الأناجيل

** معنى تصديق القرآن للكتب السابقة :

معنى ذلك ان القرآن جاء مؤيدا للحق الذى ورد فيها من عبادة الله وحده والايمان برسله والتصديق بالجزاء ورعاية الحق والعدل والتخلص بالاخلاق الصالحة وهو فى الوقت ذاته مهيمنا عليها ومبينا ما وقع فيها من اخطاء وأغلاط وتحريف وتصحيف وتبديل

} قل يا أهل الكتاب لستم على شئ حتى تقيموا التوراة والانجيل وما أنزل إليكم من ربكم {
وإقامتها لا تتحقق الا بعد تطهيرها من الزيف

** الطريق الى الحقيقة :

ان من بيتغى الحق ويريد الوصول الى التعاليم الإلهية الصحيحة لا يجد امامه غير القرآن الكريم فهو الكتاب الذى حفظت اصوله وسلمت تعاليمه وتلقته الأمة عن محمد صلى الله عليه وسلم عن جبريل عليه السلام عن الله عزوجل وهو الجامع لأسمى المبادئ وأقوم المناهج وخير النظم الحافل بكل ما تحتاج اليه البشر من العقائد والعبادات والاداب والمعاملات وانه الكفيل بخلق الفرد الكامل والأسرة الفاضلة والمجتمع الصالح والحكومة العادلة وانه الوسيلة الوحيدة لتحقيق الخلافة ووراثة الأرض
} قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين يهدى به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات الى النور بإذنه ويهديهم الى صراط مستقيم {

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
amiras
أزهرى 6
أزهرى 6
avatar

عدد المساهمات : 582
ترمومتر المستوى : 4253
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 36
الموقع : amiras على الفيس بوك

مُساهمةموضوع: رد: العقائد الاسلامية    الأربعاء مارس 23, 2011 12:28 am

الرسل


اوجب الله على المسلم ان يؤمن بجميع الرسل دون تفريق بينهم . وبين ان هذا هو إيمان المؤمنين وإذا امن الانسان ببعض الرسل ولم يؤمن بالبعض الاخر وفرق بينهم فى الايمان فهو كافر
قال تعالى } إن الذين يكفرون بالله ورسله يريدون أن يفرقوا بين الله ورسله ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعض ويريدون ان يتخذوا بين ذلك سبيلا . أولئك هم الكافرون حقا {

( النبى ) .... هو من أوحى إليه بشريعة ليعمل بها فى نفسه
( الرسول ) .... هو من أوحى إليه بشريعة ليعمل بها فى نفسه وليبلغها غيره

** لم تخل أمة من رسول ....... وهؤلاء الرسل أرسلهم الله الى الامم فى جميع العصور فلم تخل أمة من رسول يدعوها الى الله ويرشدها الى الحق . قال تعالى } وإن من أمة إلا خلا فيها نذير {

** الرسول من نفس الامة ......... الرسول بشر من نفس الامة وإن كان من معدن كريم خصه الله بمواهب عقلية وروحية ليستعد لتلقى الوحى عن الله وخص الله الرسول بمزايا وفضائل ليقوى على الاضطلاع بأعباء الرسالة وليكون مثالا يحتذى به فى امور الدين والدنيا ولو لم يتميز رسل الله بهذه الخصائص العقلية والروحية لانحطت فطرهم وضعفت عقولهم ولما كانوا أهلا لحمل هداية الله للناس
قال تعالى } الله يصطفى من الملائكة رسلا ومن الناس إن الله سميع بصير {

** الرسول رجل يأكل الطعام ويتزوج ....... والرسول لا يكون الا رجلا فلم يرسل الله ملكا ولا انثى . والرسول يأكل الطعام ويمشى فى الاسواق ويتزوج ويولد له كغيره من البشر
قال تعالى } وما أرسلنا قبلك من المرسلين الا انهم ليأكلون الطعام ويمشون فى الاسواق {

** الرسول يتعرض لما يتعرض له غيره من البشر ....... الرسول يتعرض لما يتعرض له غيره من الصحة والمرض والقوة والضعف واللذة والالم والحياة والموت إلا ان ما ينزل به لا يعرضه لتنفير الناس منه
الرسول اى رسول لا يتصرف فى الكون ولا يملك النفع او الضر ولا يؤثر فى إرادة الله ولا يعلم من الغيب الا القدر الذى اراده الله له
قال تعالى } وما محمد الا رسول قد خلت من قبله الرسل أفإين مات او قتل انقلبتم على اعقابكم ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا {
قال تعالى } عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحد {

** الغرض من بعثة الرسل ......... الغرض من بعثة الرسل هو الدعوة الى الله وإقامة دينه الذى ينظم الاعمال الصالحة التى تزكى النفوس الانسانية وتطهرها وتغرس فيها الخير لتبلغ الكمال المادى والادبى فى هذه الحياة وهذه التعاليم العالية لا يمكن للبشر ان يصلوا إليها بعقولهم وإنما يتعلمونها بوحى من الله
قال تعالى } هو الذى بعث فى الاميين رسولا منهم يتلوا عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفى ضلال مبين {
والله لا يعذب قوما الا بعد إبلاغ الرسالة إليهم حتى يكونوا قد قامت عليهم الحجة . قال تعالى } وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا {

** عصمة الانبياء ........... الرسل اصطفاهم الله واختارهم ونزههم عن السيئات زعصمهم من المعاصى صغيرها وكبيرها وحلاهم بالاخلاق العظيمة من الصدق والامانة والتفانى فى الحق وأداء الواجب . فمنهم الصديق ( يوسف عليه السلام ) ومنهم من اصطنعه الله لنفسه ( موسى عليه السلام )
وهم وإن تفاوتوا فى الفضل إلا انهم بلغوا الغاية من السمو الروحى والصلة بالله
قال تعالى } تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من كلم الله ورفع بعضهم درجات وءاتينا عيس بن مريم البينات وأيدناه بروح القدس {
وهؤلاء الرسل لا يمكن إلا ان يكونوا معصومين من التورط فى الاثم ومنزهين عن الوقوع فى المعاصى فلا يتركون واجبا ولا يفعلون محرما ولا يتصفون إلا بالاخلاق العظيمة التى تجعل منهم القدوة الحسنة والمثل الأعلى الذى يتجه إليه الناس وهم يحاولون الوصول الى كمالهم المقدر لهم والله سبحانه هو الذى تولى تأديبهم وتهذيبهم وتعليمهم حتى كانوا قمما شامخة وأهلا للاصطفاء والاجتباء
قال تعالى } وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا وأوحينا إليهم فعل الخيرات وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وكانوا لنا عابدين {
ولولا هذا الكمال الانسانى الذى اتصفوا به لسقطت هيبتهم فى القلوب ولصغر شأنهم فى أعين الناس فلا ينقاد لهم أحد وتذهب الحكمة من إرسالهم ليكونوا قادة الخلق الى الحق ولكانوا قدوة سيئة ولم يكونوا مثلا عليا ومنارات الهدى

_________________________
[b]اللهم اسلل سخيمة قلبى [/b]
وارزقنى حسن الخلق
وزينى بالحلم والصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=name&amp;amp;amp;amp
 
العقائد الاسلامية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: إسلاميات-
انتقل الى: